كيف تصبح متحدثًا لبقًا؟


الجميع يتمنى أن يصبح متحدثًا لبقًا ويحاولون فعل ذلك من خلال التحدث المستمر مع الأقارب والأصدقاء باعتقادهم أن ذلك سيجعلهم أكثر قدرة على التحدث بأسلوب لبق، ولكن ذلك خاطئ لأن السر الوحيد الذي بإمكانه أن يجعلك متحدثًا لبقًا هو قدرتك على الاستماع الجيد والإنصات لمحدثك، قد يبدو الأمر غريبًا بالنسبة إليك ولكنها الحقيقة التي يجهلها الكثيرون، لذلك علينا أن ننصت باهتمام لمن نحدثهم ونحاول أن نستمع إليهم أكثر من التحدث فذلك هو شرطًا ضروريًا سيجعل محادثتك للغير مفعمة بالحيوية والحماس، وتذكر أنه كلما قلت كلماتك، كلما أحب الناس حديثك وسعوا للتحدث إليك بسبب إنصاتك المستمر لهم وإحساسهم بأهميتهم لديك فأنت تستمع إليهم باهتمام دون أن تقاطعهم فتجعلهم بذلك يجدون الراحة والمتعة في التحدث إليك.

أستخدم الابتسامة وتعبيرات الوجه أثناء التحدث مع الآخرين لتشعرهم أنك تفهم ما يقولونه وتدركه ولا تحاول أن تعترض على هذا الكلام محاولاً إثبات وجهة نظرك بل أستمع فقط دون معارضة أو خلاف مع المتحدث فلن يضرك ذلك في شيء، فقط يمكنك تشجيعه على التحدث وتأييد آراءه التي تتناسب مع آرائك، ولكي تتفهم الأمور بفاعلية عليك أن تصبر وتفكر قليلاً وأنت تستمع لمحدثك وتتخيل نفسك في موقفه وتسأل نفسك ما الذي كان سيتحتم عليك فعله إذا كنت مكان ذلك الشخص؟، وحينها ستستطيع إدراك الأمور بسهولة وتحكم حكمًا صائبًا على ما يقوله محدثك دون الانحياز لشخصيتك ومعارضته فقط وإبداء الغضب على أي شيء يقوله إليك، ومن ثم ناقش محدثك ولا تجادله في كل الأحوال حتى لا تخسر صداقته، كل هذه الأمور تجعل منك محدثًا لبقًا وتعودك علي التحدث بحكمة والصبر علي الآخرين ليأخذ الجميع عنك انطباع رائع.